القائمة الرئيسية

الصفحات

ما معني الفصاحه والبلاغة

الفرق بين الفصاحه والبلاغة

مفهوم الفصاحه والبلاغة

الفصاحه في اللغه: معناها الظهور والبيان يقال يوم مفصح لا غيم فيه، وافصح اللبن وفصح. ذهبت عنه الرغوه ،قال نطله السلمي وتحت الرغوه اللبن الفصيح.
 ويقال افصحت الشاه والناقه خلص لبنها، وافصح الصبح اي بدأ ضؤوه واستبان 

ويقال رجل فصيح ومرأه فصيحه وقوم فصحاء و كلام فصيح أي:بليغ  و لسان فصيح  أي  طلق وأفصح الرجل عن الشيء إفصاحا إذ بينه وكشفه .

ويقال تفصح اي ازداد فصاحه، واستعمل الفصاحه،  اوتكلف الفصاحه  وتشبهه بالفصحاء والفصيح المنطلق اللسان في القول الذي يعرف جيد الكلام من رديئة قال الله عز وجل ((قال ربي اني قتلت منهم نفسا فاخاف ان يقتلون)) القصص الآيه 34.

 قال عليه الصلاه والسلام ((انا أفصح العرب بيد اني من قريش)) 

 فمعنى الفصاحه في الايه والحديث: الظهور والبيان

والبلاغه في اللغه تعني الانتهاء والوصول وتعني ايضا الفصاحه وحسن الكلام ..

يقال بلغ الشيء  يبلغ بلوغاً وبلاغاً: وصل وانتهى الى مراده والبلاغ ما يتبلغ به ويتوصل الى الشيء المطلوب والبلاغه الفصاحه ورجل بليغٌ وبِلْغُ وبَلْغ: حسن الكلام فصيحه يبلغ بعباره لسانه هو كُنْه ما في قلبه، والجمع بلغاء.

 قال الله عز وجل ( أولئك الذين  يعلم الله مافي قلوبهم فاعرض عنهم وعظهم وقل لهم في انفسهم قولا بليغا)

 ذهب الزمخشري الى ان القول البليغ : المؤثر في قلوبهم فيغتمون به اغتماماً و يستشعرون من الخوف استشعاراً.

 وبهذا يتضح لنا  مفهوم  الفصاحه في اللغه لا يختلف عن مفهوم البلاغه فهو ما مترادفان والمقصود منهما هو الظهور والبيان والانتهاء الى المعنى و بلوغ المراد باللفظ الجيد والقول البليغ المؤثر، والتعبير الحسن الفصيح..

 ولذا فان اكثر البلاغيين يرون ان الفصاحه والبلاغه ترجعان الي معني واحد ، واذا اختلف اصلهما.
 ويرى بعضهم ان الفصاحه تمام البيان فهي تختلف عن البلاغه لأم  الآله تتعلق باللفظ دون المعنى اما البلاغه تتعلق بالمعنى دون اللفظ، إذ المراد منها انهاء المعنى الى القلب..

 وقد اختار المتاخرون هذا الراي فقالوا الفصاحه تقع وصفا للكلمه والكلام و للمتكلم فيقال كلمه فصيحه و كلام فصيح. اما البلاغه فتقع وصف للكلام والمتكلم فيقال كلام بليغ ومتكلم بليغ ولا تقع وصف للكلمه فلا يقال كلمه بليغه.
هل اعجبك الموضوع :